أخر الأخبار

انتخابات البرلمان الكويتي.. صعود للإسلاميين والشيعة وسقوط للنواب الحكوميين

فاجأت نتائج انتخابات البرلمان الكويتي المراقبين والمتابعين لها، لعد أن صعد الإسلاميين والشيعة، وتراجع ما يعرف باسم النواب الحكوميين.

وأظهرت النتائج الأولية لانتخابات البرلمان الكويتي، أن التركيبة البرلمانية الجديدة، ستشهد 60% من المعارضة، وصعودًا للإسلاميين والشيعة.

كما فازت المرآة بمقعدين، وفاز مرشحين مسجونين.

المعارضة تصعد في البرلمان الكويتي

وأظهرت النتائج أن ثلاثون مرشحًا محسوبًا على المعارضة حقق فوزًا من 50 نائبًا وهم أعضاء البرلمان.

ومن بين الفائزين أحمد السعدون، رئيس مجلس الأمة الكويتي.

وحاز الشيعية على 9 مقاعد في البرلمان الحالي، بينما كانت لهم 6 مقاعد فقط سابقُا، ونال الإخوان المسلمون 3 مقاعد، وفاز آخرين مقربين منهم.

وفي حين حاز السلفيون على 5 مقاعد برلمانية.

بينما استحوذ النواب أصحاب المواقف المعارضة للحكومة الكويتية السابقة، بالمراكز الأولى في دوائر الاقتراع الـ 5.

كما حاز على أعلى نسبة تصويب المعارض أحمد سعدون بعدد 12 ألف صوت، وهو الرئيس السابق للبرلمان.

أثر كبير للانتخابات

ورأى محللون سياسيون، أن الفوز الذي حققه الإسلاميين وهم (السلفية-الشيعة الإخوان) بـ 10 مقاعد، سيشكل تأثيرًا كبيرًا على المجلس المقبل.

وأشاروا إلى أن 16 نائبًا ممن أيد الحكومة المسابقة سقطوا، وهذه ضريبة وقوفهم إلى جانب الحكومة، بعد تغريمهم من الشعب الكويتي.

وفي السياق صرح غانم السليماني، محلل سياسي كويتي، أن الانتخابات البرلمانية الكويتية، فجأت كبرى المفاجآت.

وقال إن “سيطرة المعارضين على البرلمان يخلق تحديا كبيرًا في وجه الحكومة المقادمة، التي ستواجه مطالبات شعبية بخلق مشاريع تنموية وتحسين الظروف الاقتصادية”.

وبين أنه من غير المستبعد أن يكون هنالك تعاون، حكومي برلماني في المرحلة المقبلة، لتنفيذ المشاريع التنموية التي يريدها الشعب.

اقرأ المزيد: الكويت تنتخب برلمانًا جديدًا

اقرأ ايضا ..  مخاوف من عودة الحرب في اليمن مع اقتراب انتهاء الهدنة

انتخب الشعب في الكويت، الخميس، برلمانًا جديدًا لتشكيل مجلس الأمة الكويتي، في أجواء يسودها التفاؤل لمرحلة جديدة.

ومن المقرر أن يختار أهل الكويت 50 نائبًا من أصل 305 مرشحًا للانتخابات، وذكرت مصادر محلية أن من بينهم المرشحين 305 مرشح.

سلطات واسعة للبرلمان في الكويت

وتمنح الكويت صلاحيات وسلطات واسعة ومن أبرزها:

  • إقرار القوانين ومنع صدورها.
  • استجواب رئيس الحكومة في البلاد.
  • استجواب وزراء الحكومة.
  • حجب الثقة عن كبار المسؤولين في الحكومة الكويتية.

ويقترع الناخبون والبالغ عددهم 796 ألف ناخب، تحت إشراف القضاة وتستمر منذ الساعة الـ 8 صباحًا وحتى الـ 8 مساءً.

ويحق لكل ناخب انتخاب مرة واحدة، وأيضًا انتخاب مرشح واحد، علمًا أن في الكويت خمس دوائر انتخابية.

وفي كل دائرة يفوز من بين المرشحين الـعشرة نواب الأعلى حيازة للأصوات، ويمنح كل واحد منهم بعضوية البرلمان الكويتي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى