أخر الأخبار

وصية الشيخ القرضاوي الأخيرة قبيل وفاته

بصوته المبحوح الضعيف، بثت وسائل إعلام، مقطعًا صوتيًا يوصي فيه الشيخ القرضاوي بدعوات قبيل وفاته بقليل.

وتوفي القرضاوي، أمس الاثنين عن عمر يناهز الـ 96 عامًا، وبعد وفيه نعته جهات واسعة في العالم العربي والإسلامي.

بماذا أوصى القرضاوي قبيل وفاته

وأوصى القرضاوي، بصوته الضعيف بالقول: ” لا حياة لنا إلى بديننا الحنيف والدعوة إليه، ونشره في مشارق ومغارب هذا العالم”.

ويظهر في المقطع الصوتي، استشعار العلامة يوسف القرضاوي، باقتراب وفاته، وقال: “نشكركم على هذه الاهتمام، وأظن أنها الأيام الأخيرة في حياتنا”.

وقال: إن “هذه الأمة تحمل رسالة علم ورحمة لكل العالم”.

اقرأ المزيد: وفاة الشيخ يوسف القرضاوي.. تعرف على سيرته الذاتية

وفاة الشيخ يوسف القرضاوي

توفي الشيخ يوسف القرضاوي، اليوم الاثنين، عن عمر يناهز 96 عامًا في قطر.

وأعلنت صفحة القرضاوي على تويتر، أنه انتقل إلى رحمة الله ظهر اليوم، بعد أن وهب حياته مبينًا لأحكام الإسلام ومدافعًا عن أمته.

وكتبت صفحة الشيخ القرضاوي، “نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يتقبل صالح عمله في ميزان حسناته، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا”.

وأضافت: “أن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعا لدرجاته.. اللهم آمين وقد وافته المنية ظهر اليوم، وسوف يعلن عن موعد الدفن ومكان العزاء لاحقا”.

معلومات عن حياة الشيخ القرضاوي

ولد الشيخ يوسف القرضاوي في قرية صف تراب في المحافظة الغربية بجمهورية مصر العربية، دفن فيها الصحابي الجليل عبد الله بن الحارثة.

ولد في العام 9/9/1926م، وأتم حفظ القرآن الكريم كاملاً، وأتقن تلاوته وتجويده وهو في عمر الـ 10 أعوام.

درس بالأزهر الشريف، وأنجز فيها الدراسة الابتدائية والثانوية، وكان من المتفوقين، وحاز على الترتيب الثاني في جمهورية مصر العربية.

اقرأ ايضا ..  حادث سير مأساوي بمصر يودي بحياة 19 شخصًا

بعد ذلك درس في كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، ونال الدرجة العالية في السنة 52-1953م، وحاز على الترتيب الأول.

حاز على إجازة التدريس، من كلية اللغة العربية عام 11954م، ونال على الترتيب الأول بين جميع زملائه في كليات الأزهر الثلاث.

وفي العام 1958 حاز على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية في اللغة والأدب، ثم عام 1960 نال درجة تعادل الماجستير في القرآن وأصول الدين.

ثم نال الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف من نفس الكلية، وكانت تحت العنوان “”الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى