أخر الأخبار

كيف تساعد الطبيب في تشخيص مرضك؟

كيف تساعد الطبيب في تشخيص مرضك؟..  من المعروف، أن تشخيص الطبيب الناجح لمرضك، ينتج عنه علاجًا سريعًا وفعالاً، بينما إن أخطأ الطبيب في تشخيصه فلن يجد حلاً لمرضك.

ويلقي معظم المرضى اللوم على الطبيب حين يخطئ في تشخيص الحالة، بينما يرى البعض أنه ليس وحده المسؤول.

المريض يتحمل مسؤولية 

قبل أن تتهم الطبيب،  بأنه أخطأ، عليك أن تحترمه وتستوعب ما سيقول لك، فإن أخطأت أنت بوصف الأعراض التي تعاني منها جيدًا.

فسيكون على عاتقك جزءًا كبيرًا من المسؤولية.

ومع ذلك يبقى للمريض الحق، في الحصول على أفضل العلاجات، من خلال اتخاذ الطبيب خطوات علمية صحيحة ودقيقة لكشف المرض.

نصائح للمساعد في تشخيص المرض

هناك العديد من الخطوات التي ستساعدك في شريح الحالة التي تمر بها للطبيب وتفصيل له الاعراض التي تعاني منها.

وكن على يقين، بأنك إن سردت للطبيب الأعراض دون خطأ، فذلك سيقربك جدًا من العلاج الفعال والسريع.

من الناحية الطبية، هناك فحوص متعددة يجب على الطبيب القيام بها، ولا يمكن إنهاء مرحلة الفحص وإعطاؤك العلاج فقط لأنك تطلبه. إن الإلحاح في سرعة إعطاء الدواء قد تكون له عواقب وخيمة.

كيف تعالج نفسك مع الطبيب 

  • ترتيب أفكارك دون انقطاع: حين تبدأ بسرد أعراضك للطبيب المعالج، احرص على أن يتواصل حديثك حتى النهاية.

ولو حاول الطبيب قطع كلامك، فلا تسمح له، فقد تنسى ما تكون وددت قوله بفترة الانقطاع.

كيف تساعد الطبيب في تشخيص مرضك؟

  • أذكر جميع الأعراض: حين تبدأ بسرد أعراض المرض عليك تفصيلها كلها دون استهانة بأي جزءًا منها.
  • قد تكون الأعراض البسيطة هي “مربط الفرس”، في معرفة المرض الذي تعاني منه.
  • تعامل مع الطبيب بهدوء ولطف: عليك أن تهدأ وتشرح للطبيب ما تعاني منه بكل هدوء حتى يتمكن من فهم حالتك.
  • لا تستعجل في الكلام، ولا تكن فظًا.
  • أوجز في كلامك: عليك أن تشرح للطبيب حالتك، دون الحديث بمواضيع جانبية، تشتت ذهن الطبيب وتقلل من تركزيه فوقته ضيقًا.
  • أنت الطبيب: إن أقصر علاج لنفسك، معرفتك بمناطق الألم، لذلك أقبل من الطبيب التفاسير المعقولة، وإن شعرت بشيء خطأ اذهب لطبيب آخر وتأكد.
اقرأ ايضا ..  الانتفاخ.. ثمن فادح للفطور الخطأ

اقرأ المزيد: أطباء الجلد يكشفون نتائج مذهلة لدواء قديم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى