اعلان

ارتفاع حصيلة قتلى الاحتجاجات في إيران إلى 7

ارتفعت حصيلة القتلى نتيجة الاحتجاجات التي اندلعت في إيران، على خلفية وفاة فتاة أثناء احتجازها في مقر للشرطة، إلى 7 أشخاص، بعد مقتل 3 بينهم عنصر أمن إيراني.

وأفادت تقارير من منظمة هنجاو الكردية الحقوقية بمقتل سبعة محتجين على أيدي قوات الأمن، ثلاثة منهم أمس الثلاثاء، في المناطق الكردية بشمال غرب البلاد أو بالقرب منها، حيث كانت الاضطرابات شديدة ودموية على وجه الخصوص.

وأفادت هنجاو أيضا بانقطاع الإنترنت في إقليم كردستان، وهي خطوة من شأنها أن تعرقل مشاركة مقاطع الفيديو من المنطقة التي واجهت فيها السلطات سابقا اضطرابات للأقلية الكردية.

وقال مرصد نتبلوكس، الذي يتابع انقطاع خدمات الإنترنت، إن إيران حجبت موقع إنستغرام، منصة التواصل الاجتماعي الرئيسية الوحيدة التي لا تحظرها إيران في العموم. وقال مسؤول كبير في الآونة الأخيرة إن عدد مستخدمي التطبيق نحو 48 مليونا في البلاد.

وقال وزير الاتصالات إن وسائل الإعلام نقلت عنه بالخطأ في وقت سابق تصريحا جاء فيه أن السلطات قد تعطل خدمات الإنترنت لأسباب أمنية.

وأثارت وفاة أميني غضبا عارما بشأن قضايا من بينها الحريات في الجمهورية الإيرانية والاقتصاد الذي يعاني تحت وطأة العقوبات. ولوحت النساء بحجبهن، وقمن بحرقها في أثناء الاحتجاجات، وقص بعضهن شعرهن في الأماكن العامة.

وانطلقت الاحتجاجات السبت، خلال تشييع جنازة أميني في المنطقة الكردية، ولا تزال متواصلة في معظم أنحاء البلاد، ما أثار مواجهات في ظل سعي قوات الأمن لقمع المظاهرات.

اقرأ ايضا ..  الجيش الصيني يحذر السفينتين.. مدمرة أميركية وفرقاطة كندية تعبران مضيق تايوان وسط توتر متصاعد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: