اعلان

هدوء حذر يسود العاصمة الليبية بعد اشتباكات بالاسلحة الثقيلة

يسود العاصمة الليبية طرابلس هدوء حذر بعد ساعات من الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في مناطق بوسط طرابلس وضواحيها، أدت إلى مقتل 23 شخصا بينهم 18 مدنيا.

وأعلنت وزارة الصحة الليبية مقتل 23 شخصا، بينهم 18 مدنيا، وإصابة 140، جراء الاشتباكات التي اندلعت بين قوات حكومة الوحدة الوطنية وقوات تابعة لرئيس الحكومة المكلف من مجلس النواب فتحي باشاغا.

وقالت مصادر للجزيرة إن قوات دعم الاستقرار المساندة لحكومة الوحدة الوطنية تسيطر على جميع المقار التابعة لقوات “هيثم التاجوري” المساند لباشاغا، وإن قوات حكومة الوحدة الوطنية تقصف بالأسلحة الثقيلة مقر قوات “أسامة الجويلي” المساند لباشاغا أيضا.

وقد شهد وسط العاصمة مواجهات مسلحة بين قوات جهاز دعم الاستقرار وقوات الكتيبة 777 بقيادة هيثم التاجوري، على خلفية سيطرة جهاز دعم الاستقرار على مقر تابع للكتيبة 92 المحسوبة على التاجوري.

اقرأ ايضا ..  لبنان: «حزب الله» يوقف إجازات مقاتليه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: