اعلان

سرقات ونهب وسطو مسلح في لندن

انتشرت في الآونة الأخيرة حوادث السرقة بالإكراه والسطو المسلح والنهب في وضح النهار، وأمام أعين الناس، في العاصمة البريطانية لندن وعدد من المدن والأحياء الشهيرة، ما أثار حالة من الفزع والخوف، سيما بين السياح المتواجدين هناك أو أولئك الذين يخططون لزيارة “عاصمة الضباب”.

الأرقام -بحسب الشرطة البريطانية- صادمة، وتشير بشكل واضح إلى ارتفاع كبير في وتيرة هذه الجرائم، سيما في الشهور القليلة الماضية، تزامنا مع وضع اقتصادي سيئ وأزمة تضخم غير مسبوقة في تاريخ البلاد منذ أكثر من نصف قرن (بلغت 10.15%).

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات عديدة وثقت حالات سرقة بالإكراه تعرض فيها الضحايا للضرب والاعتداء وأصيب بعضهم بإصابات بالغة، من أجل سرقة ساعة ذكية أو هاتف محمول أو غيرهما مما ارتفع ثمنه وسهل حمله وسرقته بشكل سريع، وسط المارة.

وتقول شرطة لندن إن أغلب السرقات تكون في بعض الشوارع المزدحمة وسط لندن بواسطة راكبي دراجات نارية حيث يستطيعون الاختفاء وسط المباني المرتفعة ويصبح من الصعب تتبعهم.

آخر هذه الحوادث كان مقطع فيديو يوثق لحظة تربص مجموعة لصوص على دراجات نارية بالمليونير الكويتي عبد الله البصمان، حيث حطموا نوافذ سيارته محاولين سرقة ساعة يد من طراز “رولكس دايتونا”، التي تبلغ قيمتها نحو 130 ألف دولار.

وقبل أيام، أظهر فيديو لصين يهاجمان رجلا وامرأة في أحد الأحياء وسط لندن، في محاولة لسرقة ساعة يد في وضح النهار.

وبحسب الفيديو الذي انتشر بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي، فإن اللصين كانا يستهدفان ساعة المرأة، واعتديا بشكل عنيف جدا على الرجل عندما حاول الدفاع عنها.

وبحسب ما ذكره حساب بريطانيا بالعربي على تويتر، فقد تمكنت الشرطة البريطانية من اعتقال أحد أفراد عصابات الدراجات النارية التي امتهنت السرقة والاعتداء على السياح في الشوارع.

اقرأ ايضا ..  «الرياح المصرية» في مواجهة النار الإسرائيلية الفلسطينية

وقبل أيام أيضا، تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا صادمًا للعشرات من المراهقين، وهم يقتحمون فرعًا لسلسلة مطاعم ماكدونالدز في مدينة نوتنغهام البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: