اعلان

المغرب يستدعي سفيره بعد استقبال سعيّد لزعيم البوليساريو

أثار استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد، لأمين عام جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي رسميا، للمشاركة بقمة “تيكاد8″، غضب المغرب ودفعه لاستدعائه سفيره لدى تونس.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية المغربية، في بيان إن القرار الأحادي لتونس، بدعوة “الكيان الانفصالي” (جبهة البوليساريو)، والاستقبال المخصص لـ”قائد الانفصاليين، فعل خطير غير مسبوق يؤذي مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية”.

ولفت بيان الوزارة إلى أن تونس عملت على معاكسة رأي اليابان بخرق مسار التحضير للمنتدى، بدعوة البوليساريو، وقال إن الوزارة قررت عدم المشاركة في قمة طوكيو للتنمية في أفريقيا “تيكاد 8” إضافة إلى استدعاء السفير من تونس من أجل التشاور.

وأضاف البيان أن “هذا القرار لن يؤثر على الروابط القوية والمتينة بين الشعبين المغربي والتونسي، ولا ما يتقاسمانه في التاريخ الموحد والمصير المشترك، كما لا يطال أيضا ارتباط المملكة المغربية بمصالح القارة الأفريقية ولا المبادرات في الاتحاد الأفريقي، ويبقى بعيدا عن انخراط المغرب في تيكاد”.

وقالت مواقع مغربية، إنها ليست الحادثة الأولى التي يجري فيها استدعاء وفد من البوليساريو، للمشاركة في القمة، مشيرة إلى أن الدورة السادسة شهدت عراكا بين الوفد المغربي برئاسة ناصر بوريطة، ووفد البوليساريو، في موزمبيق.

وأوضحت أن اليابان رفضت حينها مشاركة البوليساريو، واتهمت وزارة الخارجية الموزمبيقية، بإدخال أعضاء الجبهة من باب جانبي لقاعة الاجتماعات.

اقرأ ايضا ..  حشود عسكرية لقوات الدبيبة وباشاغا في طرابلس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: