اعلان

قرار قضائي إسرائيلي من أجل هدم منشآت فلسطينية بالضفة

كشف مسؤول فلسطيني، الأحد، أن المحكمة العليا الإسرائيلية بصدد تجيهز قرار يمهد لهدم عشرات المساكن والمنشآت جنوبي الضفة الغربية، بعد رفضها إصدار أمر احترازي لمنع أوامر الهدم.

وفي مقابلة مع وكالة الأناضول، قال نضال يونس رئيس مجلس محلي مَسافِر يطا (منطقة تضم عدة تجمعات فلسطينية) جنوبي الخليل؛ إن “المحكمة رفضت إصدار أمر احترازي لمنع هدم مساكن ومنشآت في منطقة مَسافِر”.

وأضاف أن “القرار يعني عدم إمكانية التوجه للمحاكم الإسرائيلية لمنع أي قرارات هدم مستقبلا، إضافة لهدم عشرات المنشآت القائمة التي صدرت بحقها أوامر منع هدم احترازية وانتهت مدتها”.

وأضاف: “طلب إصدار الأمر الاحترازي المرفوض، يتعلق بعيادة صحية ومدرستين يلتحق بهما نحو 140 طالبا، و32 منشأة بين مسكن ومنشأة زراعية”.

وربط يونس بين قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الأحد، وقرارها في 4 أيار/مايو الماضي، الذي اعتبر منطقة واسعة شرق بلدة يطا “منطقة تدريب عسكرية”.وأوضح أن السكان يلجؤون للمحاكم الإسرائيلية من خلال محامين إسرائيليين، بغرض الحصول على أوامر احترازية لوقف قرارات الهدم التي يصدرها الجيش، لحين استنفاد الإجراءات القانونية، وهذا يعني “كسب الوقت” الذي قد يمتد لسنوات.

اقرأ ايضا ..  الجيش اللبناني يعلن مقتل أحد عناصره في اشتباكات على الحدود الشمالية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: