اعلان

فوائد التفاح: هل تناوله يومياً يُغني عن زيارة الطبيب؟

يتوفر أكثر من 7 آلاف صنف من التفاح في مختلف أنحاء العالم، منها الأصناف الحمراء الحلوة مثل Fuji أو Gala وصولاً إلى الأصناف الخضراء مثل Granny Smith وغيرها.

استخدام التفاح لا يقتصر فقط على تناوله كفاكهة بل يُستخدم في الحلويات، أي في الكعك مثلاً، أو في العصائر والشائع منه عصير التفاح، وأيضاً في السلطات ولصناعة المربى.

من المؤكد أنك سمعت العبارة الشهيرة “تناول تفاحة في اليوم تغنيك عن زيارة الطبيب”، هل فعلاً تغني هذه الفاكهة عن زيارة الطبيب؟ وما هي فوائد التفاح؟

فوائد التفاح وأضراره

قبل التحدث عن فوائد التفاح وأضراره، نقدم أولاً بطاقة تعريفية عن العناصر الغذائية التي تحتوي عليها تفاحة واحدة:

سعرات الحرارية: 104
كربوهيدرات: 28 غرام.
ألياف: 5 غرام.
فيتامين سي: 10% من القيمة اليومية المطلوبة.
نحاس: 6% من القيمة اليومية المطلوبة.
بوتاسيوم: 5% من القيمة اليومية المطلوبة.
فيتامين ك: 4% من القيمة اليومية المطلوبة.
ومن 2 إلى 5% من فيتامينات E و B1 و B6

فوائد التفاح

يساعد على فقدان الوزن

الشعور بالامتلاء يساعد على إدارة الشهية كما هو معروف. كشفت إحدى الدراسات، أن تناول التفاح يساعد على الشعور بالامتلاء لمدة 4 ساعات تقريباً وأنه يؤثر على مؤشر كتلة الجسم أي العامل المرتبط بخطر الإصابة بأمراض القلب. كما أن وجود البوليفينول في التفاح قد يكون له تأثير ضد السمنة.

التفاح.. فاكهة القلب

ارتبطت فاكهة التفاح بمساعدتها في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب، ويعود السبب إلى احتواء التفاح على ألياف قابلة للذوبان والتي تساعد على خفض مستويات السكر في الدم.

من جهة أخرى، وجود مركبات الفلافونويد في التفاح يساعد على الوقاية من أمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم وتقليل أكسدة الكوليسترول الضار وتقليل تصلب الشرايين.

اقرأ ايضا ..  كيف تنتقل عدوى "جدري القرود" ؟

انخفاض مخاطر الإصابة بمرض السكري

كشفت معظم الدراسات، أن من فوائد التفاح أيضاً انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 18%، ويفسر احتواء التفاح على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة كيرسيتين وفلوريدزين على هذه الفائدة.

ويكون ذلك من خلال مادة الكيرسيتين المضادة للإلتهابات والتي تساعد في مقاومة الإنسولين وهو عامل خطر كبير لظهور مرض السكري. ومن جهته يُعتقد أن مادة الفلوريدزين تقلل من امتصاص السكر في الأمعاء وبالتالي خفض نسبة السكر في الدم.

تعزيز صحة القناة الهضمية

يحتوي التفاح على البكتين، وهو نوع من الألياف يعمل كمواد حيوية. ما يعني أنه يغذي بكتيريا الأمعاء المعروفة بالبكتيريا، وتلعب هذه البكتيريا دوراً أساسياً في صحة الجسم.

وبما أنه لا يمكن هضم الألياف الغذائية، فإن البكتين يصل إلى القولون سليماً مما يعزز نمو البكتيريا الجيدة وخصوصاً النوعان الأساسيان منها Bacteriodetes إلى Firmicutes.

قد يمنع التفاح السرطان

يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة التي تفيد في بعض أنواع السرطان مثل سرطان الرئة والثدي والجهاز الهضمي. وأشارت الدراسات إلى أن هذه التأثيرات تعود إلى البوليفينول الموجود في التفاح والذي يعمل على منع الخلايا السرطانية من التكاثر.

من جهة أخرى، تساعد الألياف الموجودة في التفاح على مكافحة السرطان، مثل ألياف البكتين الذي يمنع تكاثر الخلايا السرطانية ويؤدي إلى موتها. لكن، المزيد من الدراسات مطلوبة للحصول على نتيجة أدق للعلاقة بين فوائد التفاح ومكافحة السرطان.

يساعد على محاربة الربو

تحتوي قشرة التفاح على مادة الكيرسيتين المضادة للأكسدة والتي يمكن أن تساعد في تنظيم جهاز المناعة وتقليل الإلتهاب. كما يمكن أن يكون التفاح فعالاً ضد المراحل المتأخرة من استجابات الربو القصبي.

وقد دعمت الدراسات هذه الإدعاءات، وأكدت أن الكيرسيتين قد يكون علاجاً مناسباً لأمراض الإلتهاب التحسسي مثل الربو والتهاب الجيوب الأنفية.

اقرأ ايضا ..  الصحة العالمية: 8 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب التدخين

أظهرت الأبحاث على الفئران أن تأثيرات مضادات الأكسدة للكيرسيتين قد تحمي الدماغ والأعصاب من التلف التأكسدي وتساعد على منع الإصابات التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض الدماغ مثل مرض الزهايمر والخرف.

كما يساعد الكيرسيتين على منع تلف الأعصاب المرتبط بالإجهاد، عن طريق تنظيم علامات الإجهاد التأكسدي والإلتهابي. لكن، المطلوب إجراء المزيد من الأبحاث البشرية.

أضرار التفاح

إتلاف مينا الأسنان

يؤدي التفاح الحمضي إلى إتلاف مينا الأسنان إذا تم تناوله بأعداد كثيرة.

يوصي أطباء الأسنان بتقطيع التفاح ومضغه بالأسنان الخلفية وغسل الفم من بعدها للمساعدة في التخلص من الأحماض والسكريات.

حدوث الغازات والإنتفاخ

من أضرار تناول التفاح بشكل كبير حدوث غازات غير مريحة وإنتفاخ، خاصة إذا لم تكن متعوداً على تناول الألياف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: