بايدن يوقّع خطة ضخمة للمناخ والصحة بأكثر من 430 مليار دولار

وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الثلاثاء، خطته الضخمة للمناخ والصحة، وأصدرها “قانوناً نافذاً”، في خطوة تعطي الديمقراطيين دفعاً جديداً قبيل انتخابات منتصف الولاية.

وسترصد الإدارة الأميركية، بموجب القانون، 370 مليار دولار للبيئة، و64 مليار دولار للصحة، وسيتيح لنظام الضمان الصحّي “ميدي كير” للمرة الأولى مفاوضة المختبرات مباشرة في أسعار بعض الأدوية للحصول على أسعار أكثر تنافسيّة.

ووصف البيت الأبيض النصّ المسمى “قانون خفض التضخّم”، بأنّه “أكبر التزام يحدّ من التغيّر المناخي في تاريخ الولايات المتحدة”.

وأشار البيت الأبيض إلى أنّ هذا القانون “يُحدث تغييرات طال انتظارها على صعيد تسعير الأدوية، ويجعل النظام الضريبي أكثر إنصافاً مع فرض ضريبة جديدة بنسبة 15% كحدّ أدنى على كل شركة تجني أرباحاً تتخطى مليار دولار”.

وفي كلمة له يُرجّح أن تشكّل أساس حملته، قبيل انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، قال بايدن إنّ “الأمة يمكن أن تشهد تحوّلاً.. هذا ما يحدث الآن”.

وأضاف بايدن: “الأمر يتعلّق بالغد. يتعلّق بضمان تقدّم الأسر الأميركية وازدهارها. يتعلّق بأن نظهر للولايات المتحدة وللشعب الأميركي أنّ الديمقراطية لا تزال فاعلة في الولايات المتّحدة”.

ويقتصر القانون على جزء ممّا كان بايدن يطمح إليه وأخفق في إمراره في الكونغرس، إلا أنّ توصّله إلى إصداره ولو بصيغة جديدة يُعدّ إنجازاً سياسياً ونجاحاً مفاجئاً، يأمل الديمقراطيون أن يعزّز حظوظهم في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وفي 13 آب/أغسطس الجاري، وافق الكونغرس الأميركي في تصويت نهائي على مشروع قانون الحد من التضخم، الذي يهدف إلى تخصيص 430 مليار دولار للمناخ والصحة.

اقرأ ايضا ..  ديوان الموظفين بغزة يعلن عن الامتحان التحريري لعدة وظائف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: