حماس: قرار المشاركة في الحرب مع “إسرائيل” يعود للمقاومين في الميدان

ردّ الدكتور موسى أبو مرزوق رئيس مكتب العلاقات الدولية في حركة حماس وعضو المكتب السياسي للحركة، على الهجوم الذي تتعرض له حركته، واتهامها بأنها لم تشارك إلى جانب حركة الجهاد الإسلامي في صدّ العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وأدى العدوان الإسرائيلي على غزة، إلى استشهاد 49 فلسطينياً، منهم 17 طفلًا، و4 سيدات، و360 جريحًا.

وقال موسى أبو مرزوق إنّ قرار المشاركة في ردّ العدوان يعود “للمقاومين في الميدان وإنّ قرار الحرب والسلم لا يخضع لحسابات الجمهور” حسب تعبيره.

ورفض أبو مرزوق في لقاءٍ مع برنامج “بلا قيود” على BBC عربي تأكيد أو نفي مشاركة حركة حماس في التصدي للعدوان الأخير على غزة.

وشدد القيادي في حماس في ذات الوقت على أنّ قرار إطلاق الصورايخ يعود للمقاومين”، ولا يستطيع أحد أن يقول إنّ فلاناً أطلق أو لم يُطلق الصواريخ” حسب قوله.

وأوضح رئيس مكتب العلاقات الدولية في حماس أنّ العدوان الاسرائيل جاء مباغتاً في ظل حديث عن تهدئة مع إسرائيل الأمر الذي مكًنها من استهداف تيسير الجعبري قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

وفيما يتعلق بالأسير الفلسطيني خليل عواودة (مضرب عن الطعام منذ 153 يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري) والقيادي في حركة الجهاد بسام السعدي، قال أبو مرزوق إنّهم كانوا يتوقعون عدم استجابة إسرائيل لمساعي الافراج عنهما وأنّ الصيغة التي كُتب بها اتفاق الهدنة من قبل الوسيط المصري وهي “العمل على الإفراج عنهما ” توفر له مخرجاً إذا لم تستجب إسرائيل لمساعيه.

اقرأ ايضا ..  رويترز: لبنان يستعد لتقديم حل وسط في نزاعه البحري مع إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: