اعلان

الصدر يدعو لحل البرلمان العراقي بحلول نهاية الأسبوع المقبل

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أنصاره وشرائح المجتمع ومن وصفهم بالنواب الوطنيين إلى رفع دعوى أمام المحكمة الاتحادية تطلب من رئيس البرلمان حله. وطالب المحكمة بإشعار رئيس الجمهورية بضرورة تحديد موعد لإجراء انتخابات جديدة.

وكان الصدر قد قال إن حل البرلمان لا يتطلب جلسة لإقراره ودعا القضاء العراقي إلى التدخل وحل البرلمان في مدة لا تتجاوز نهاية الأسبوع المقبل، وتكليف رئيس الجمهورية بتحديد موعد انتخابات مبكرة ومقيدة بشروط قال إنه سيعلنها لاحقا.

وأكد الصدر أن الاعتصامات ستتواصل وسيكون للمحتجين موقف آخر إذا خذل القضاء الشعب مجددا، على حد قوله.

وفي السياق، دعا صالح محمد العراقي المقرب من زعيم التيار الصدري المحكمة الاتحادية إلى التدخل ودعوة رؤساء الجمهورية والوزراء والبرلمان إلى ممارسة صلاحياتهم القانونية والدستورية من أجل حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة.

ونشر العراقي في تغريدة على تويتر، فحوى دعوى طالب أتباع التيار الصدري وشرائح في المجتمع العراقي بتبنيها وتقديمها للمحكمة الاتحادية.

وتطالب الدعوى بحل البرلمان لأنه بات مطلبا ضروريا وقانونيا بسبب ارتكاب البرلمان -ما سماها صالح العراقي- مخالفة دستورية بعدم انتخاب رئيس الجمهورية خلال 30 يوما من تاريخ عقد أول جلسة للبرلمان قبل نحو 8 أشهر.

كما تضمنت الدعوى الدفع بأن البرلمان أصبح عاجزا عن أداء مهامه الدستورية واختصاصاته في استكمال تشكيل السلطة التنفيذية بفرعيها الجمهورية ورئاسة الوزراء.

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إنه لا حل ولا خيار أمام القوى السياسية العراقية غير اللجوء إلى الحوار لحل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد حاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: