اعلان

من هو إبراهيم النابلسي الذي تم اغتياله في نابلس بالضفة ؟

اعلن  ‏الناطق باسم جيش الاسرائيليقبل قليل اغتيال إبراهيم النابلسي  أثناء حصار المنزل الذي كان متحصناً به في نابلس.

وأصيب عدد من الفلسطينيين، صباح الثلاثاء، جراء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت البلدة القديمة في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن تعزيزات عسكرية كبيرة اقتحمت مدينة نابلس من محاور عدة، وسط اشتباكات عنيفة مع مقاومين.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أنه تعامل مع أربع إصابات، خلال اقتحام مدينة نابلس، أحدهما باليد واثنتين بالظهر، وإصابة سيدة محاصرة في حارة الفقوس بالبلدة القديمة.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي، إن “القوات ووحدة اليمام الخاصة تحاصران منزل أحد المطلوبين في نابلس، وهناك تبادل إطلاق نار”.

 من هو المطارد ابراهيم النابلسي السيرة الذاتية

ضجت منصات التواصل الاجتماعي بصور المطارد الفلسطيني الجنسية ابراهيم النابلسي، حيث تم مشاهدته في جنازة رفقاؤه شهداء نابلس   الذين اغتالهم الاحتلال قبل اشهر.

ويبلغ المطارد ابراهيم النابلسي عقده الثالث من العمر، وقدم الكثير للقضية الفلسطينية، واطلق عليه لقب مطارد نتيجة مشاركته في العديد من الأعمال الثورية ضد جيش الاحتلال الصهيوني

ويعتنق ابراهيم النابلسي الجنسية الفلسطينية وهو يقيم في نابلس أحد محافظات الضفة الغربية في فلسطين، حيث يعتبر ابراهيم النابلسي من أحد حراس بلدة نابلس.

أبرز أعمال إبراهيم النابلسي الثورية

قدم البطل إبراهيم النابلسي العديد من الأعمال الثورية لصالح القضية الفلسطينية ومن أبرز أعماله الثورية أنه حارس بلدة نابلس، وقد واجه ابراهيم الاحتلال بكل تحدي ، ويقوم جيش الاحتلال بالبحث الدؤووب عنه، و شارك إ[راهيم النابلسي في جنازة رفقاؤه وكان مكشوف الوجه ويرفع سلاحه في الجنازة، وقد أكد الاحتلال حسب القناة العبرية على أن إبراهيم النابلسي كان هدفهم الثالث للاغتيال، ولكنه لم يكن يتواجد مع رفقاه في السيارة أثناء تنفيذ عملية الاغتيال، وقد ظهر في جنازة أصدقائه وهو محاط بمئات الآلاف من الفلسطينين وكان وجهه غير مغطى ويرفع السلاح إشارة منه لتحديه جيش الاحتلال.

اقرأ ايضا ..  الجهاد الإسلامي: لا حديث عن تهدئة والرد سيستمر

تصريحات القناة العبرية حول المطارد إبراهيم النابلسي

نشرت القناة العبرية على أن التحقيقات التي اتخذت حول عملية الاغتيال في نابلس كانت تتضمن عدد 8 أفراد وليس أربعة، مؤكدة أنهم مسؤولون على تنفيذ عمليات ضد الاحتلال في نابلس، مؤكدة أنهم كانوا يسعون لتنفيذ عمليات مقاومة جديدة ضد الاحتلال، ولكن العملية التي قام بها الاحتلال ضمت فقط اثنان، مؤكدة على أن المقاومين في الضفة لا يسكتوا عن هذه العملية بل سيتم الرد عليها بعمليات ثورية أرى، وظهور المطارد إبراهيم النابلسي في وجهه أثناء تأديته جنازة أًدقائه دليل كبير على تحديه للمحتا، وكأنه يبلغهم بالترقب حول قيام عمليات ثورية جديدة.

انستقرام إبراهيم النابلسي

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين صور المطارد من الاحتلال إبراهيم النابلسي، وبعد التأكد حول هل يمتلك إبراهيم النابلسي أن حساب له على منصات التواصل الاجتماعي تبين أنه لا يملك أي حساب، ولتتمكن من معرفة أخباره قمبالبحث عن اسمه وتجد الكثير من القنوات تتكلم عنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: