اعلان

اتصال بين السيسي ورئيس وزراء إسرائيل حول التهدئة في الأراضي الفلسطينية

اتفقت مصر وإسرائيل على ضرورة تحقيق الاستقرار والهدوء في الأراضي الفلسطينية.وخلال اتصال هاتفي بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلى يائير لابيد، مساء الاثنين، عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي عن بالغ التقدير لدور الوساطة الناجحة التي قامت بها مصر خلال الأيام الماضية للتوصل لوقف سريع لإطلاق النار، وتثبيت وإعادة الهدوء في قطاع غزة، وهو ما يرسخ دور مصر كركيزة أساسية لاستقرار منطقة الشرق الأوسط.

وأشار السيسي، من جانبه، إلى أن مصر قامت بجهود ومساعٍ حثيثة ومركزة لاحتواء الموقف الميداني وللحيلولة دون امتداد نطاق المواجهة وزيادة الأعمال العسكرية، مشددا على أهمية البناء على التهدئة الحالية وقطع الطريق على أي محاولة لتوتر الأوضاع سواء بالضفة الغربية أو بقطاع غزة.

ودعا السيسي إلى اتخاذ خطوات فورية لتحسين الوضع المعيشي في قطاع غزة للتخفيف من الظروف المتدهورة هناك والإسراع في تحسين العلاقات الاقتصادية مع السلطة الفلسطينية، ودعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأكد الرئيس المصري أن بلاده تتطلع لتجديد الأمل لدى الشعب الفلسطيني في تحقيق السلام المنشود والحصول على حقوقه المشروعة، وفق المرجعيات الدولية، وهو ما يفرض حتمية إنهاء دائرة العنف والتصعيد المتكرر سعياً لفتح الباب أمام فرص وجهود التسوية وتحقيق الاستقرار والهدوء، تمهيداً لإطلاق عملية السلام بين الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، التى من شأنها تغيير واقع المنطقة بأسرها.

وكانت مصر قد دعت إلى وقف إطلاق النار بشكل شامل ومتبادل في قطاع غزة، اعتبارا من الساعة 11:30 مساء الأحد بتوقيت فلسطين.

وكشف مصدر مصري مسؤول أن مصر كثفت اتصالاتها مع كافة الأطراف لاحتواء التصعيد الحالي في قطاع غزة.

‏وأعلنت مصر أنها تلتزم بالعمل للإفراج عن الأسير الفلسطيني خليل العواودة ونقله للعلاج، وكذلك الإفراج عن الأسير الفلسطيني بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.

اقرأ ايضا ..  إعلام عبري: حماس تعدّ مفاجأة لإسرائيل على شكل عملية نوعية من دون إطلاق صواريخ وجولة قتالية جديدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: