اعلان

ملعب إسرائيلي بتمويل إماراتي في قرية شهدت مذبحة بحق الفلسطينيين

كشف وزير التعاون الإقليمي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، عيساوي فريج، عن عزم الإمارات تمويل إقامة ملعب خاص بكرة القدم على أرض قرية فلسطينية احتلت عام 1948، وشهدت لاحقا مذبحة ارتكبها جيش الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأوضح موقع “I24” الإسرائيلي، أن “شركة حكومية إماراتية اتفقت مع وزير التعاون فريج، على إقامة ملعب جديد لكرة القدم في مدينة كفر قاسم وسط إسرائيل والذي سيطلق عليه اسم “خليفة” وسيتم إنشاؤه بتمويل إماراتي كامل.

وذكر موقع “واي نت”، أن “الوزير فريج حصل على الضوء الأخضر لإقامة الملعب من المسؤولين الإماراتيين، الأمر الذي قاد إلى تجهيز خطط من المتوقع أن تخرج إلى حيز التنفيذ خلال الأشهر القادمة، وسيتسع مدرج الملعب لـ8000 شخص”.

وعلى صعيد متصل، كشف فريج، أنه “توسط لإبرام صفقة لشراء الإمارات فريق (هبوعيل تل أبيب)، والتي لم تخرج إلى حيز التنفيذ لأسباب سياسية، وهناك محاولة للسعي لإنهائها قبل نهاية الموسم الحالي”.

وقال الوزير: “الموضوع الاقتصادي لا يشكل مشكلة أمام رجل الأعمال الإماراتي، نحتاج هنا إلى استثمار كبير، لكن يوجد هنا مشكلة سياسية يجب أن نعرف كيف نحلها”.

وأوضح أن “الموضوع المالي لا يشكل مشكلة أو عائقا.. سنحاول تهيئة الأرضية قبل الموسم القادم، أنا متأكد من هذا، الصفقة تجرى مع أصحاب النادي، وتم تحويل التقارير إلى الإماراتيين والأمور على ما يرام”.

جدير بالذكر، أن كفر قاسم؛ هي مدينة فلسطينية داخل ما يسمى بالخط الأخضر؛ أي في المناطق المحتلة عام 1948، وهي تقع في قلب البلاد على جبل بارتفاع 280 مترا فوق سطح البحر، ومن جبال نابلس السفلى، على بعد 18 كم شرقي مدينة يافا المحتلة، و11 كم شمال شرقي ملبس، وعلى بعد 48 كم من مدينة نابلس، وتبعد القدس عنها 48 كم.

اقرأ ايضا ..  الجهاد تجري اتصالات مكثفة مع مصر بشأن الأسيرين السعدي وعواودة

وشهدت المدينة الفلسطينية المذكورة، مذبحة ارتكبتها العصابات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني عام 1956، استشهد فيها نحو 49 شخصا، بينهم 23 طفلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: