اعلان

انتقادات في الأمم المتحدة للتوسع الاستيطاني الإسرائيلي

انتقد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، عبد الله شاهد، الأربعاء، التوسع الاستيطاني الإسرائيلي غير القانوني على حساب الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، عبر دائرة تلفزيونية، بدعم من منظمة التعاون الإسلامي.

وشدد على أن “التوسع الاستيطاني الإسرائيلي غير القانوني على الأرض الفلسطينية يبعد الطرفين عن تحقيق السلام والمصالحة”، وفق تعبيره.

وقال: “يؤدي الوضع الحالي شرق مدينة القدس، إلى زيادة حد التوتر والاستياء وحرمان الفلسطينيين من حقهم في أرضهم”.

وأضاف: “كل هذا يقودنا بطبيعة الحال إلى إطالة أمد دورة العنف التي استمرت لفترة طويلة أكثر مما يجب”.

وشارك في الاجتماع عدد من ممثلي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة وممثلون عن منظمات المجتمع المدني الفلسطينية وإعلاميون فلسطينيون.

وأكد “شاهد” أن “الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو الطريق الوحيد لإحلال السلام الدائم والعادل في المنطقة”.

من جانبه، حذر رياض منصور، مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة‎، من “المستويات العالية للعدوانية والسلوك الإجرامي من قوات الاحتلال تجاه الفلسطينيين”.

وأضاف في الاجتماع: “تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي محاولاتها الرامية لتغيير التركيبة السكانية والجغرافية في القدس، ومحو الطابع الإسلامي والمسيحي والعربي للمدينة”.

وقال إن “الفلسطينيين يريدون من المجتمع الدولي تضامنا أوسع وخطوات ملموسة لمواجهة آلة القمع الإسرائيلية، وليس فقط مجرد بيانات دعم”.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى هذا الدعم اليوم أكثر من أي وقت مضى لمواجهة النظام العنصري الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي علي شعبنا في القدس” المحتلة.

وتابع: “نطالب أيضا الأمم المتحدة توفير الحماية الدولية للفلسطينيين تحت الاحتلال، بما في ذلك شرق مدينة القدس وقطاع غزة، وإعمال مبدأ المحاسبة على انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي”.

وناقش المشاركون في الاجتماع، سبل تحسين الواقع الذي يعيشه الشباب الفلسطيني في القدس، ودعم الفلسطينيين المقدسيين والحفاظ على قدرتهم على الصمود.

اقرأ ايضا ..  عائلة شيرين أبو عاقلة تطالب بإعادة النظر في تقرير المنسق الأمني الأميركي وإجراء تحقيق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: