اعلان

جنرال يوناني يهدد بقصف إسطنبول واردوغان يتوعد

هدد الجنرال اليوناني المتقاعد، يانيس إيغولفوبولوس، بإمكانية قصف جسور إسطنبول الحيوية، الأمر الذي قوبل بانتقادات تركية، أبرزها كان على لسان زعيم حزب الحركة القومية، دولت باهتشلي، الذي قال “يبدو أن اليونانيين نسوا مصير أجدادهم الذين دفنوا في قاع بحر إيجة”.

وتتصاعد حدة التوتر بين الجارتين الحليفتين في حلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO)، تركيا واليونان، بعد اتهام أنقرة أثينا بتسليح 12 جزيرة في بحر إيجة بالقرب من الأراضي التركية، إلى جانب الخلاف المزمن حول ملف التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرقي المتوسط.

وبلغ التصعيد ذروته بعد اتهام رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، تركيا بزعزعة الاستقرار في جزيرة قبرص أمام أعضاء الكونغرس الأميركي مؤخرا، ومطالبته واشنطن بعدم بيع أنقرة مقاتلات “إف-16” (F-16).

أردوغان: رد حاسم

ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عليه، خلال مشاركته في مناورات “أفس 2022” العسكرية، بأن بلاده جادة في الرد الحاسم على اليونان، وأن على الأخيرة أن تدرك حدودها وتلتزم بها

الخيار العسكري

وفي ظل تصاعد وتيرة التصريحات، قال الجنرال التركي المتقاعد، أردوغان قره قوش، إن نشوب حرب بين تركيا واليونان أمر لا مفر منه، داعيا إلى وجوب تعزيز قوة سلاح الجو التركي.

وقال قره قوش -في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة- “علينا الحصول على مقاتلات جديدة من طراز إف-16 بأي وسيلة، وصيانة المقاتلات الموجودة لدينا”.

وأضاف أن تركيا ليست لديها مشكلة في قواتها البرية والبحرية، “لكن علينا تعزيز قوة سلاحنا الجوي، لأنه في حال نشوب أي صراع عسكري بين الدولتين، فإن سلاح الجو هو الذي سيحسم الموقف، وفي حال عدم حصولنا على مقاتلات جديدة فإن الكفة سترجح لصالح اليونان”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: