اعلان

3 شهداء بجنين وإصابات بمواجهات في نابلس والفصائل الفلسطينية تتوعد بالثأر

شيع أهالي جنين (شمالي الضفة الغربية)، اليوم الجمعة، جثامين 3 شبان استشهدوا برصاص قوات الاحتلال في كمين نصبته خلال اقتحامها للمدينة، في وقت أصيب فيه عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس.

ونشرت وسائل إعلام فلسطينية مشاهد من لحظات وداع شهداء جنين الثلاثة، وتظهر المشاهد مواطنين فلسطينيين في المستشفى التي نقل إليها الشبان الثلاثة الذين ارتقوا فجر اليوم الجمعة في مدينة جنين، إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على مركبتهم.

وأفادت وسائل الإعلام بأن نحو 30 آلية عسكرية اقتحمت المدينة ونصبت الكمائن والقناصة في المنطقة الشرقية، وحاصرت سيارة في حي المراح، وأطلقت النار على 4 شبان كانوا داخلها، فقتلت 3 وأصابت الرابع بجروح خطيرة، قبل أن تنسحب.

وكان فلسطينيون حاولوا التصدي لقوات الاحتلال بعد الاشتباه بأنها جاءت لهدم منزل عائلة الشهيد رعد حازم منفذ عملية تل أبيب.

وبدورها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية -في بيان- إن “3 فلسطينيين استشهدوا، وأصيب 8 آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين”.

كما ذكر تلفزيون فلسطين الرسمي أن الشهداء هم براء لحلوح، وليث أبو سرور، ويوسف صلاح.

غضب واستنكار

واستنكرت الرئاسة ووزارة الخارجية الفلسطينيتان جريمة الإعدام الميداني التي ارتكبتها قوات الاحتلال، فجر اليوم الجمعة، بحق 3 شبان في مدينة جنين.

ورأت الرئاسة الفلسطينية أن إعدام الشهداء الثلاثة رد إسرائيلي على المطالبات الأميركية لوقف التصعيد، قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة.

من جانبها، استنكرت وزارة الخارجية الفلسطينية “إصرار المجتمع الدولي والدول التي تتغنى بحقوق الإنسان على تجاهل جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني”.

وطالبت الوزارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بضرورة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.

بدورها، أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن عملية الاغتيال لن تمر من دون حساب، مشددة على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته يعرفون كيف يضربون العدو.

اقرأ ايضا ..  مجلة: شهادات من جنود الاحتلال بتعمد قتل الأطفال في غزة

من جانبها، حمّلت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) جيش وحكومة الاحتلال تداعيات جريمة الاغتيال، التي نفذت فجر اليوم الجمعة في جنين.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح منذر الحايك، في بيان صحفي، أن الشعب الفلسطيني سيستمر في الدفاع عن أرضه ومقدساته، وأن دماء الشهداء ستزيده إصرارا على مواصلة الكفاح والنضال حتى نيل الحرية والاستقلال.

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شهداء جنين، مؤكدة أن جيش الاحتلال ومستوطنيه سيدفعون ثمن جرائمهم بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

مواجهات بنابلس

وفي نابلس (شمالي الضفة)، أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن 5 مواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي، كما أصيب 15 آخرون بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية بورين جنوبي نابلس.

واندلعت المواجهات عندما قمعت قوات الاحتلال فعالية شعبية مناهضة للاستيطان، واعتدت على الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب المشاركين فيها.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس إن قوات الاحتلال اعتدت على ضابط إسعاف في الهلال الأحمر في أثناء إسعافه أحد المصابين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: