اعلان

مصر.. اعترافات صادمة لقاتلة أطفالها الثلاثة

كشفت قاتلة أطفالها الثلاثة في اعترافات صادمة أمام جهات التحقيق المصرية، تفاصيل جديدة عن جريمتها المروعة.

وقالت: “أيوه قتلت ولادي عشان مكنتش عايزة خلفة تاني، الدنيا أسودت في وشي، بعد ما خلفت بنتي سمية من 4 شهور”، وأنها أمسكت بسكين المطبخ وذبحت أطفالها الثلاثة، واحدا تلو الآخر: “دبحت سمية الأول وبعدها أخوانها أنس وأحمد، ومعرفتش أقتل نفسي، فخرجت من البيت ورميت نفسي قدام جرار زراعي، بس لسه عايشة”.

وواصلت قاتلة أطفالها الثلاثة، شرح تفاصيل جريمتها أمام النيابة العامة، التي نسبت إليها تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بالأطفال: “أحمد 10 سنوات، وشقيقه أنس 7 سنوات، وسمية 4 شهور”: “مكنش عندي مشاكل في مصروف البيت، وكنت عايشة مستريحة ماديا، عشان جوزي كان شغال برة مصر، وبيوفر فلوس حلوة، الموضوع كله أن مكنتش عايزة خلفة عيال تاني، والاكتئاب تملكني بعدما خلفت البنت الأخيرة، وكنت عايزة أموت نفسي، بس قلت الولاد هيتعذبوا فاخترت لهم الجنة”.

وواصلت قاتلة أطفالها الحديث عن تفاصيل الجريمة أمام النيابة العامة  بقولها: “أنا قررت أقتل الولاد وجبت قلم وورقة، كتبت رسالة لأبوهم، أني اختارت لهم الجنة، وسبت الورقة على التربيزة، وبعد كده دخلت المطبخ ومسكت السكين قتلت ولادي في أقل من 5 دقايق، ولما فشلت أني أموت نفسي بالسكين ده، طلعت من البيت عشان انتحر قدام أي عربية أو جرار”.

كانت أجهزة الأمن المصرية كشفت تفاصيل لغز العثور على الأطفال الثلاثة مذبوحين داخل منزل الأسرة، وبينت أن منفذة الجريمة هي والدة الأطفال الثلاثة، فتم التحفظ عليها داخل المستشفى، بعد أن أصيبت بإصابات بالغة، إثر محاولتها التخلص من حياتها قبل تنفيذها الجريمة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثامين الأطفال الثلاثة لبيان أسباب وفاتهم رسميًا، وشيعت جنازة الأطفال الثلاثة في مشاهد مؤلمة، غلب عليها الحزن والحسرة من جميع سكان القرية.

اقرأ ايضا ..  السلطة الفلسطينية تجدد رفض شروط التمويل الأوروبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: